الجمعة , نوفمبر 27 2020

أجيج غافل …….. شعر // أحمد اسماعيل

أجيج غافل

أَيُّهَا الحاملون لِلْفَرَاغ
ثَقِيلَة حقائبكم بِالْكُتُب
تُطرِبُ الْأَذَان بطرائق حُبِّ رِيَاح الشِّمَال
إحتِراقا
فِي دُرُوب تَمَلَّصَ مِنْها السُّؤَال وَ الْعُجَب
يَتَّقِد جُنُون هُيَام الْجَمرَة و الْحِقْد
تترجم اِشْتِعَالُها كَمَا تَشْتَهِي رؤى اللَّيل
بأغصان الزَّيْتُون و الْقُلُوب الْخَضْرَاء
ثَغْرَهَا الْمَطلِيّ باللهب يَمْنَح كُلّ شِرْيَان لِلْحَيَاة
قُبلات نَارِيَّة
تَخَلق
سَمَاء مِنْ دُخَانٍ
و أَدِيمَا مِن رَمَاد
ليربى الأوكسجين فِي حِضْنِ الْمَجَاز
كُلّ الْقَصَائِد مُحْتَرِقَةٌ
تفحمت كَلِمَاتِهَا فِي الْعُرُوقِ
الدُّجَى غَرِيبٌ هَذِهِ اللَّيْلَةِ
لَا حَدِيثَ لَهُ إلَّا عَنْ وهجك
و أجيجك الْغَافِل
عَلَى لِسَانِ الكَربُون
يَأْبَى تَوَقَّف الزَّمَن
حَتَّى يرَى
فَوْق السَّوَاد
بَقَايَا حَطَب مُبْتَلّ
يجهش بِه الصَّمْت

بقلمي أحمد اسماعيل / سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: