الجمعة , نوفمبر 27 2020

هَلَّا قطرة مطرٍ ……. شعر // حسن بن الزاوية

نَسِيَ الطينُ ساعةً أنه طينٌ *** حقيرٌ فَصَالَ تِيهاً و عَرْبَدْ
– إيليا أبو ماضي –

هَلَّا قطرة مطرٍ
تسقط بي
فوق هذا اليَبَاسْ !

قد تَشَقَّقَ طيني
و تلك الروحُ
أخذت معها الغِرَاسْ !

أين وِجْهَتُها ؟
كلما امتدت يَدٌ نحوي
قلت لها : لا مِسَاسْ !

الروحُ هُلَامٌ هَائِمٌ
و الطّينُ في جسدي
بَاعَهُ نَخَّاسْ !

أَ وَ كُلَّما رًزِئْتُ بِهَمٍّ
نسيت الله و صِحْتُ :
يا أيها الناسْ !!!؟

أخرجني من شِقْوَةِ الطينِ
يا رَبُّ…
قد تَلَبَّسَ الموت بي
إن روحي أَخَذَتْها
سِنَةٌ مِنْ نُعَاسْ !

ح – خ ( ابن الزاوية )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: