الجمعة , ديسمبر 4 2020

بئر االشعر: بقلم الشاعر حسين الضاهر من سورية

حين سقطت في بئر الشعر
كأي عالقٍ
ظننتكِ حبل النجاة
لأكتشف بأنكِ الغرق .

*

حين انتابتني هشاشة العصفور
اتكأت على سلك كهرباء
وكتبت :
عيناكِ شتاء على أجنحة الحالمين

*

حين عاف العمر براري الطفولة
واستوطن دهاليز الكبار
قلت :
نصفق للعمر وهو يهرول كعداء أولمبي
نصفق له في أعياد الميلاد
ونطفئ الشمع بنفس واحدٍ
ثم نبكي في المقابر
عندما يجتاز خط النهاية منتصراً

*

أنا
وغرفة مقيدة بالسكون
كآخر نونٍ حاصرت قافية حاولت النهوض
أنتِ
وآخر سطر من هذه البئر القاحلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: