الجمعة , ديسمبر 4 2020

يا أيها المشنوق فوق قصيدتي…/ بقلم : نجاة بشارة

يا أيها المشنوقُ فوق قصيدتي

لا أنت حيٌّ ، أو مَواتكَ كافيْ

 

ستظلَّ مهدورَ الدماءِ على يدي

ويظلُّ حرفي فيكَ كالسيّافِ

 

أنا صاحب الخبرِ اليقينِ وأنت ها

تغفو بلا رأسٍ على أعطافيْ

 

وبحكمِ دستوريْ وقعتَ مقيداً

خاوٍ بلونِ الرملِ في مجدافي

 

أنا لا أُساوِمُ حين أجلِدُ خائناً

أعطى مواثيقاً على استخفافِ

 

نجاة بشارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: