الأربعاء , نوفمبر 25 2020

تفاصيل الماضي شعر حفظ الله الشرجي

تفاصيل الماضي
_________

مثلما يكبر الظل ساعة الغروب
ويتلاشى بأصقاع
الظلام
كبرت ولفني بعض الكلام
المكرر
من حنجرة
الليل الصغيرة،
ذاك الصوت البدائي
في الحب
أصبح خاتمته
الشنيعة ،
هذا الصوت كان يفصلني عن الجسد
كل
يوم فأدخل بدوامة
الإنتظار
ولكن للمرة الأخيرة صرت أسمعه
وأنا بفوضى الصمت
العارمة
فيغمرني بتفاصيل الماضي
تفاصيل
أتعقبها كما لو أنني أمشي وأتعقب
حوافر الموج
الموج المسافر من الغابة إلى الصحراء
ولا أرى سوى الزبد المضمحل
في مساحة الهجر الشاسعة
.
أرغب كأقل شيء بعزلة
تبوح لي
ما أريد من الماضي
لدي من النيران مايكفئ لأدفئ الجسد وأرى
به الظل في مرتع الظلام
لاحاجة لي بعود ثقاب وكومة قش
لدي ضغث أحلام
وشوق
لاحاجة لي بناي أعزف عليه في الوحدة
المتموجة بالذكرى
لأني لا أطيق سماع صوتي لوحدي
لدي لحن كئيب تنقعه لهفة الأبد
ولدي ثقوب بقلبي
وأصابع تسحب الكلمات من دمي
لست مكتفيا بذاتي فهي الضائعة منذ
الغروب/الغياب/
أنا مكتفياً بحزني
والوجع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: