الأحد , نوفمبر 29 2020

عاصم عبد الله العمري يكتب … الجيش والنملة

” الجيش والنملة”

  • القوة : إن لم تكن مقرونة بالعدل والأخلاق ؛
    فهي تطرف وإرهاب.
    فسليمان عليه السلام عندما سمع نملة تقول

(يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ* فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا)
غير مسار الجيش
عن ذلك الوادي.

✒️ عاصم عبداللَّه العمري
2019م. 7. 7.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: