الجمعة , نوفمبر 27 2020

صارحتُ قلبيَ ………. شعر // داوود السماوي

صارحتُ قلبيَ عن …غرامٍ قد نما
اذ كيفَ غالطه الهوى فاستسلما

يامَن تألمَ كلما………صارحته
فكأنَ جُرحاً في …حشاه تكلما

عجباً لهذا القلبِ كيف أنالُه
وهواه فوق العاشقين ترنما

أيعيدُ لي وجهَ الصبابةِ …….مرةً
اخرى ويكشفُ عن دجايَ الانجما

أم في رؤاه عواطفٌ …هي لم تزلْ
لو افصحتْ ما في …..هواه تألما

مالي ومالكَ يافؤادُ .ومنيتي
سادَ الوجومُ بثغرها وتلعثما

سِيان في الابحارِ….الا أنني
عما مخرتَ نقيضُ دربٍ ربما

لم تنعشِ القلب المعذب باللقا
كلا ولم تهبِ الغرام …..متيما

دعني اضمدُ ماجنيتُ برحلتي
فلعلَ تركَ هواك …كان الأسلما

هجرٌ وشوقٌ دون اي ..نتيحةٍ
مَن كان في دربِ الغرامِ معلما

هذي محصلة الفؤاد…. وهذه
عيناي تنزفُ ليس دمعاً بل دما
—————-
داوود السماوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: