السبت , ديسمبر 5 2020

رحاب شعيب تكتب ، إنك لعلى خلق عظيم

تحتفل الأمة الإسلامية بمولد الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ٠ سيد الخلق أجمعين إصطفاه الله من بين خلقه ليكون خاتم الأنبياء والمرسلين لنشر دين الله فى الأرض وأنزل عليه منهج المسلمين القرآن الكريم ليكون أعظم معلم للبشرية كافه٠ منهج يصلح لكل زمان ومكان فكان عليه السلام مثال وقدوة للأمة كان قرآن يمشي على الأرض فعلمنا كل آداب التعامل فى الحياة ٠ لو إتبعنا سنته لأصبحنا أرقي شعوب العالم ٠علمنا دروس فى الأدب والأخلاق والرقي وما يسميه الغرب إيتكيت وتحضر فتركنا نحن المسلمين سنته وأخذها الغرب أخذوا بقوله (إن الله يحب إذا عمل احدكم عملا أن يتقنه) فأتقنوا عملهم ٠وأخذوا من بقوله(لا يصلح الله عمل المفسدين ) فنجحوا وأخذوا بقوله(من غشنا فليس منا )فعملوا بضمير وأخذوا من سنته كيفة التعامل وإحتواء وتقبل الأخر وآداب الحديث والتعامل وربوا أولادهم على هذة الأخلاق وتوارثوها جيل بعد جيل فأرتقوا بها حتى صاروا مسلمين بلا إسلام فتفوقوا وتطوروا أما نحن فضللنا الطريق وإنحرفنا عن المسار ٠ علموا أولادكم أن الإحتفال بمولد سيد الخلق ليس فقط بشراء الحلوي وليس فقط بتبادل رسائل التهانى ٠ علينا أن نحيي سنته لقوله عليه الصلاة والسلام (ومن رغب عن سنتى فليس مني )فحال الأمة اليوم فى أمس الحاجه للتمسك بسنة نبينا والسير على خطاه لقوله تعالى :(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) صدق الله العظيم ٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: