الجمعة , مايو 7 2021

هدَّ الرحيلُ مطامحي ….مقطع شعري للشاعر مصطفي الحلو

هدَّ الرحيلُ مطامحي ونأى بِمن
في سدرةِ الأقمارِ نورٌ يشرقُ

كلُّ الحنايا تلعثمت في خافقي
والقلبُ واعجباً به لازالَ يخفقُ

بالأمسِ كان لي وطناً أناغي ظل ..
..هُ واليوم صواريه بأكملها تتحرقُ

شعبٌ تكدس في قواربِ غربة
لا أرضٌ تحميه ولا به من مشفقُ

لاذوا الفرارا ضاقوا صبراً بالردى
ويلاه حين كانوا نجوما تبرقُ

وتجمع الطامعون حولَ ربوعه
ما أبقوا شجراً فيه ولا ظلاً يُدلق

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: