الجمعة , ديسمبر 4 2020

الشاعر؛ نادية البسيوني تكتب … الجوهرة الثمينة

بقلم/نادية البسيونى

الجوهرة الثمينة

– نظرك ستة على ستة – عبارة نرددها كثيراً لندلل بها أو نستدل على صحة البصر وقوته.
لكن لماذا نتخذ هذا الرقم دليلاً على صحة النظر وليس أي رقم آخر؟
بما أن العين هي الجوهرة الثمينة التي أنعم الله تعالى بها علينا فكان لزاماً علينا المحافظة عليها وعدم إهمالها،ذلك الإهمال المتمثل في الممارسات والعادات الخاطئة كإهمال النظافة،وعدم الاعتناء بالغذاء المناسب أوالجلوس لفترات طويلة أمام شاشة التلفاز أو -اللاب توب- أو الهاتف مما ينتج عنه ضعف الرؤية وازدياد معاناتها فتصبح بحاجة إلى العلاج الذي قد لا يعود بالعين إلى بريقها الذي فقدته،وعندما نقيس قدرة النظر التي تحددها الإشارات والأرقام والدوائر المؤهلة بلوحة القياس عند الطبيب المختص،نجد أن المسافة المقررة بين العين واللوحة ستة أمتار،وكلما كانت الرؤية طبيعية وأكثر وضوحاً كان الناتج ستة على ستة،وكلما قلت الرؤية قلت المسافة التي تدل على زيادة المعاناة.
وقد لخصت أبيات للشعر إحدى التجارب القاسية لفاقد البصر فقيل:
يا أمَّ ما شكلُ السماء وما الضياء وما القمرْ

بجمالها تتحدّثون ولا أرى منها أثرْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: