الجمعة , ديسمبر 4 2020

على جناح المكيدة ……… شعر // حليمة حريري

على جناح المكيدة
يسافر الليل في حلكته
يعانق فكرة تنسل بخفة الروح
على حافة الارتجال

ينفلت المعنى مجازا
يتربص بها فتنهار
تسقط،
لتلفظ انفاسها
وحده الفجرالحالم يعيد ترتيب القوافي
يقرأ على روحها شيئا من الشعر
يترجل عن صهوة تفاصيل
تنزلق بين أصابع غيم تائه في مهب ريح
يبتلع أشرعة …لن تصل
لتندر بقدوم عاصفة تحملها النوارس لشاطئ
ينتظر قادما لن ياتي
تشيخ الوجوه على صدر الكلمات
كحكاية شاعر مجنون يعج بفوضى
يرتجل حكايات ضائعة بين أقدام العابرين
في مشهد يكنس دهشته
بيد مبتورة
يقشر العتمة عن قصيدة بصوتها الخافت
تعيد ترتيب
النهايات.
حليمة حريري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: