الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

إلى عـبداللّه الآخــر _ الشـاعر عمّار الـعوني _ تونس

إلى عبداللّه الآخر

كأحمق
تأبّط رأسه…و نام
ويلي
لو
يخطف رأسي الحِمام
ما يبقى لي؟
صاحت سنونوّة في الأعالي:
لا تبتئس يا صفيّ الغمام
إذا طار رأس
صار كأسا لتوزيع
المُدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: