الجمعة , ديسمبر 4 2020

سفير روسيا في إسرائيل: موسكو مع تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية ولكن يجب ألا ننسى فلسطين

قال السفير الروسي لدى إسرائيل، أناتولي فيكتوروف، اليوم الخميس، إن روسيا تدعم عملية تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية، إيمانا منها بأن الوقت قد حان لحل المشكلة الإسرائيلية الفلسطينية من أجل تحقيق تسوية دائمة ومستقرة في المنطقة.

وقال فيكتوروف : “التطبيع بين دول المنطقة في حد ذاته ظاهرة إيجابية ومفيدة للغاية. ولا يمكن إلا الترحيب به ولكن يجب ألا ننسى فلسطين”.

وأضاف: “لذلك، بينما نؤيد بلا شك تطبيع إسرائيل مع جيرانها، فإننا نلفت الانتباه إلى أن الوقت قد حان للتوجه إلى حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني من أجل تحقيق تسوية دائمة وشاملة ومستقرة في منطقتنا”.
وأشار فيكتوروف، إلى أنه “من أجل إقامة حوار مباشر بين قيادتي إسرائيل وفلسطين، فإن روسيا مستعدة لتقديم مساعدتها الشاملة”.

كما أكد مجددا استعداد روسيا لتعزيز الحوار المباشر بين القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية بأي صيغ.
يذكر أن الرئيس الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن عن توصل إسرائيل والسودان لاتفاق لتطبيع العلاقات بين البلدين.

وبذلك، يصبح السودان خامس دولة عربية، بعد مصر والأردن والإمارات والبحرين، يقيم علاقات دبلوماسية واقتصادية وغيرها مع دولة إسرائيل.

فيما كشف وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين عن الدول العربية الخمس، التي ستقوم بتوقيع اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل عقب الانتخابات الأمريكية مباشرة، وهي السعودية، عُمان، قطر، النيجر والمغرب.

وكانت الرئاسة المصرية قد رحبت بالاتفاقات المذكورة، في الوقت الذي اعتبرتها القيادة الفلسطينية خطأ ومكافأة مجانية لإسرائيل على سياستها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: