الجمعة , نوفمبر 27 2020

يا سامعاً شدوي ……….. شعر // أسماء طلعت

يا سامعاً شدوي؛ هلمّ إليّا
تلقَ الحكاية مَشهداً مَرئيّا
فتأمّل المعنى بقلب قصيدتي
لترى الشعور بساحتي جنديّا
وأنا أمير الحسّ أرمي رميتي
فيخرّ نبض خواطري بـ يديّا

أتحسّس الهمس الذي
ضرب احتمالي مُلْهِماً
كيما أهيم ظَـمِيّا
وأعاقر الأشعار إدماناً.. فكمْ
قلّبتُ فيها حاضري سِخْريّا
أسجي تفاصيل المشاعر كالشروقِ
يحينُ ثمّ يبينُ.. شيئاً.. شيّا..

لكنْ..
إذا انزلقتْ خُطايَ بساحة الـ
إجلال فانتثرتْ حروفي فيّا
وأردتُ لمس حكايتي فتتبّعتْ
أدواتُ شعري كوكباً درّيَا
أُودِعتُ زاوية السكون ويا لها
تهدي الخواطر محتوىً قدسيّا!

أنا يا رسول الله يملؤني الهوى
أُذكي الكلام لكي يراكَ جليّا
وأُصعّد الإحساس في جسد المُنى
كي أجعل التّبْيان موسيقيّا
فأراكَ لحناً مُعجزاً متفرّداً
متألّقاً مسترسلاً عفويّا!
وتكاد كلّ خليّةٍ تحكيه شعـ
ـراً.. واللسانُ.. يراهُ مستعصيّا!

من عَلّم الحرف المناور
أن يُطأْطئَ رأسه
لمقامكمْ حصريّا!
ليراكَ مثل الضوء تدركه العيـ
ـون.. ولا تمدّ به الصفاتُ عَـمِيّا!

يا حسرة الأعمى الذي قال “الضيـ
ـاءَ خرافةً”!؛ بالغلّ بات بغيّا
أناْ لن أُدنّس صفحتي بخطابهِ
فمقامكمْ للمبصرين سميّا

صلّى عليك الله ما أخذَ الهدى
بمجامع القلب الرقيق حفيّا
ما حائرٌ غنّى بصبحٍ أشرقتْ
فيه الأدلّة مِشْعلاً ذهبيّا
ما بدرنا أضوى وذكرى نوركمْ
-واللهِ- تسلبـهُ السّنَا الفضيّا

أناْ يا إمامي لن أجيئكَ مادحاً
فالمدح جاء بذكركمْ مرويّا
والحسن ليس يزيده إعجاب من
يهديه شعراً بكرةً وعشيّا

وبربيَ المنان لن آتيكَ كي
أحكي عن الإعجاز يا.. بشريّا
يا من عرفتَ الضعف والتغريب والـ
بلواء حقاً مُذْ درجتَ صبيّا
ورأيتَ روح النصر والتأييد والـ
تمكين تسبي الجنّ والإنسيّا
المعجزات.. خوارقٌ مقضيّةٌ
وبشقّكِ البشريّ صرتَ نبيّا
كي نقتدي، وبغيث صبرك نرتوي
ونرى مسار العاقبات وفيّا

يا أيها الحب الذي إن زدتهُ
نظراً يزدني بالمودّة رِيّا
ما زال ذكركَ لذّةً وسماوةً
تُحيي القلوب وتؤنس المَقْصِـيّا
ما زال حلمي في المنام زيارةً
تروي اشتياقاً في المدى أبديّا

صلى عليكَ الله ما قمرٌ بدا
مستخلصاً همس الفؤاد نَجِيّا
ما أرجفتْ أوتار قلبي
خَشْية الحرمانِ لُقْيَا
يوم أبعثُ حيّا

#أسماء_طلعت
#إلا_رسول_الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: