الأحد , نوفمبر 29 2020

فنجانك حين اتى نص بقلم سلام الشجر

فنجانك حين أتى
على ذاكرتي…!
من الفقد
ملأت ألف فنجان
وأستهل وجهكِ المغسول
بالبرد والأمطار
غوايتكِ بمنتصف الزحمة
تحت أغطية النعاس
ودهاليز المكنون المثير
للدهشة والغثيان
صحبة بعبث الأصابع
وركضة للغابات أتعبت السيقان
تحيط اكداس اللذة
بمواكب الحرائق
وطوابير الدخان
ياصديقتي لاأقتني ذاكرة
طفل أنا ،،،،
لازلت البربري ينقش مجمل تفاصيله بالقصب
على وجه الماء
يضاجع ظل الأجساد
يتعرى مثل الرمل
يكتب التأريخ على الحيطان
أثقلت كاهلي وأنتي
تشاغبي فراغاتنا القديمة
تلوحي للشهوة بمدافن الرداء
وبهرجة الألوان
ياصديقتي خيوطنا
تسارعت خارج مداراتنا
عبر نوافذ الحزن
واهنة لا تحمل قشة للناجين
لا تجتاز الموجات
لو تدرين أي غفوة يشتهي
رأسي وأي وسادة
يصنع الريش اِن توقفت
عن التحليق أجنحة
ما أدمنت الهجرة
ما عادت بقوافل المواسم
ولا تعلم عن الثلج
من أين سيبدا الذوبان ،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: