الجمعة , ديسمبر 4 2020

إِلَى مَـنْ تَطَاوَلِ ظُلْمًــــــا وَغَيَّا / بقلم الشاعر بلقاسم عقبي

إِلَي كُلِّ مُتَطاولٍ على الرسول صلى الله عليه وسلمَ
…..
إِلَى مَـنْ تَطَاوَلِ ظُلْمًــــــا وَغَيَّا
ويذكُـــرُ بِِالسُّـــــــوءِ فِينَـــا نَبِيَّا
..
أَلا قَبَّّحَ اللهُ فِيــــــــــــــــكَ لِسَانًا
وَأَلقَاكَ فِـــــــي النَّارِ حَرْقًًا وَشِيَّا
….
وَلَنْ أَذْكُرَ اسْمًــــــا بِشِعْريَّ قَطُّ
فَقَدْ شّوَّهَ الشِّعْرَ مَـــــــا قُلْتَ عَيَّا

تَجَرَّأْتَ فِـــي القَوْلِ إِذْ قُلْتَ فِينَا
وَمَا نِلْتَ مِنَّا مَـــــــعَ القَوْلِ شَيَّا
….
جَهُولٌ بِخَيْـــــــــرِ الأَنَامِ وَمَيْتٌ
إِذًا رَاجِـــعْ الدَّرْسَ إِنْ كُنْتَ حَيَّا
….
وَتَارِيخُ قَوْمِكَ مَـــــــــا نِلْتَ مِنْهُ
سِوِى الكَاذِبَاتِ وَقَـــــدْ صَارَ نَيَّا
…..
أَيَخْلُدُ اسْمٌ مَــــــعَ الدَّهْـــــرِ حَيٌّ
وَمَــــا رُمْتَ بِالعَصْرِ شَعْبًا وَفِيَّا
….
نَسَيْتَ الهَزِيمَــــــةَ بِالقُدْسِ يَوْمًا
وَحِطِّينُ تَشْهَــــدُ فِيــــــكَ صَبِيَّا
….
أَتَذْكُرُ مَــــنْ يَذْكُــــــــرِ اللهُ حُبًّا
وَتَسْمَعُ مَــــــنْ كَــــانَ فِيهِ دَعِيَّا

فَمُوسَى وَعِيسَى مَعَ الوَحْيِ فِينَا
وَمَا فَرَّقَ الوَحْـــــــــــيُ فِينَا نَبِيَّا
….
وَيَدْعُو إِلَى السِّلْمِ فِــــــي كُلِّ لَفْظٍ
وَتَدْعُو إِلَى الحَرْبِ فِي النَّاسِ كَيَّا
….
وَلَكِنْ عَزَاؤُكَ فِــــــــي كُلِّ قَصْرٍ
تَمَرَّغَ فِي الذُّلِّ مَا قَــــــــالَ: شَيَّا
….
وَكَمْ مِنْ عُهُودٍ مَعَ الحَرْفِ مَاتَتْ
وَمَــــــــا كُنْتَ فِيهَا صَدُوقًا جَلِيِّا

وَرَبيتَ بِالحِقْـــــــــدِ شَعْبًا بَرِيئًا
وَأَلْقَيْتَ فِـــــي السَّمْعِ قَوْلاً فَرِيَّا
….
وَأَلْقَيْتَ قَلْبًا مِــنَ الصَّخْرِ حَتَّى
رَوَتْهُ الدِّمَـــــــــاءُ فَصَارَ رَوِيَّا
….
أَلاَ فِي التَّوَاضُعِ مَــا ضَلِّ حُبًّا
وَلَكِــــنْ رَأَيْتَ الوَرَى عَنْجَهِيَّا
….
بلقاسم عقبي
26/10/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: