الجمعة , نوفمبر 27 2020

هن أخواتي قصيدة بقلم الشاعرة سيليا سانشيز راميرز ترجمتها الى اللغة العربية بقلم تغريد بو مرعي

Hoy quiero compartir mis letras
Para unirme al clamor de mis hermanas

NI UNA MAS

SON MIS HERMANAS

Al filo de la media noche, se escucha el clamor de un grito que desgarra las entrañas,
de las madres que buscan a sus hijas,
en las calles que comercian flores parcas,
casi blancas.

¡El salón está de fiesta con las muñecas de porcelana!

¡Que adornan las entradas como pieles en oferta!

¡Hoy las calles se engalanan!

Con los maniquíes, que visten brillantes lentejuelas, largas pestañas,
rostros que parecen perfectas máscaras.

Solamente brilla el oro, por la tristeza
la que reflejan sus miradas, a pesar de las sonrisas que disimulan su muerte lenta.

¡Su miedo al hacer la pasarela.
“Modelando su robada belleza!”

¿A dónde quedaron los sueños de grandeza?

¿A dónde quedó el amor que le robó la temprana infancia?

¡Fueron historias vanas!

¡Hoy me encuentro sola lejos de mi patria.
Sólo me identifica un número que ofrecen por monedas,
a cambio de la pureza!

Pureza robada…

“Hoy parece que sólo se gana el estúpido dinero,
a cambio de la sangre de mis preciosas hermanas”

D. R. A.
Celia Rocío
Sánchez Ramírez

Alma Guerrera

Hidalgo Mexico
25/ 29/ 018
©. Copyright protegido

Traduccion: Taghrid Bou Merhi
ترجمة النص الى العربية الشاعرة تغريد بو مرعي

اليوم أريد أن أشارك كلماتي
لتنضم إلى صرخة أخواتي

هن أخواتي

عند منتصف الليل تسمع صرخة تمزق الأحشاء ،
أمهات يبحثن عن بناتهن ،
في الشوارع اللواتي يتاجرون بالزهور القاتمة ،
تقريبا بيضاء.

غرفة المعيشة تحتفل بالدمى الخزفية!

التي تزين المداخل مثل جلود للبيع!

اليوم الشوارع تزينت!

مع العارضات اللاتي يرتدين الترتر البراق ، الرموش الطويلة
، وجوه تبدو وكأنها أقنعة مثالية.

فقط الذهب يضيء للحزن
الذي يعكسه مظهرهم رغم الابتسامات التي تخفي موتهم البطيء.

خوفك من أداء عروض الأزياء.
“عرض جمالها المسروق!”

أين بقيت أحلام العظمة؟

أين كان الحب الذي سرق الطفولة المبكرة؟

كانت قصص عبثية!

اليوم أنا وحدي بعيدة عن وطني.
أحدد فقط الرقم الذي يقدمونه للعملات المعدنية ،
مقابل النقاء!

نقاء مسروق …

“يبدو اليوم أن الأموال السخيفة فقط هي التي تفوز ،
مقابل دماء اخواتي الغاليات ”

د.
سيليا روسيو
سانشيز راميريز

روح المحارب

هيدالغو المكسيك
25/29/018
©. حقوق التأليف والنشر محمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: