الأحد , مارس 7 2021

بارزاني للكرد: حرمنا الإقتتال بالإقليم.. وعلى حزب العمال احترام الشرعية

وجه الزعيم الكردي مسعود بارزاني، اليوم الاثنين، رسالة إلى الكرد بخصوص الأوضاع التي يشهدها الإقليم والمنطقة.

وقال بارزاني إن هذه الظروف المعقدة التي تمر بها المنطقة وضمن هذه الازمات التي تعصف بوطننا، أجد من الضروري أن أدعو كافة الكرد أن يواجهوها بواقعية وأن يكونوا على قدر المسؤولية التاريخية لتجاوز العراقيل.

وأضاف أن كردستان بحاجة أكثر من أي وقت آخر للمخلصين والأوفياء من أبنائه لحماية وطنهم من المخططات التي تُحاك له، بعد نجاحنا فى جعل الإقتتال الكردي أمرا محرما، ونحن فخورون بهذا الأمر.

وتابع؛ لا ينبغي أن يُفهم موقفنا هذا بشكل خاطئ ويتم استغلاله فى تحدي السلطة القانونية لإقليم كردستان والسعي لفرض إرادة مسلحين غير شرعيين على شعب كردستان، ويجب ألا يتم تحريمنا للاقتتال الكردي الكردي بأن يتم استهداف استقرار وأمن مدننا ونواحينا وقرانا وأن يضطر مواطنونا الى أن يتركوا أملاكهم وبيوتهم ومناطقهم وأن يكونوا ضحايا بدون حق وأن يستشهدوا دون أن ينبس أحد ببنت شفة.

واستطرد، أنه بعد هجوم تنظيم داعش الإرهابي توجه البيشمركة إلى جبهات القتال واضطروا لإفراغ العديد من المناطق الحدودية وللأسف سيطر حزب العمال الكردستاني على مناطق ثم ألحقوها بمناطق أخرى ونصب الحزب نفسه نائبا للحكومة ومنع المواطنين من إدارة أملاكهم والعمل بها كما فرض الضرائب والاتاوات على المواطنين، وهذه الأفعال غير مقبولة والمواقف الوطنية والقومية تظهر بالأفعال لا بالأقوال.

وأكد بارزاني أن أفضل موقف اليوم هو احترام السلطة الشرعية والقانونية في الإقليم وإفراغ كافة المناطق التي تم احتلالها عبر الفرض بالقوة العسكرية التي أصبحت مصدر خوف لدى مواطني إقليم كردستان، وحتى الآن لم يتم إعمار مئات القرى بسبب وجود عناصر حزب العمال الكردستاني والتي حولت تلك المناطق إلى ساحات حرب وتدمير.

واختتم بارزاني داعيا كافة الأطراف لإعمار المناطق المدمرة ومن أجل قطع الطريق أمام أحداث غير مرغوب فيها، وعدم إفساح المجال لأي طرف أن يفرض نفسه بالقوة وأن يتم دعم نضال وتضحيات البيشمركة والكرد وأن فى هذه المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: