تسديس قصيدة سعيد بن احمد بن سعيد….للشاعر ابو منتظر السماوي

يا مَن هواه أعزّه وأذلّني
****

أتروم هجراً أيها القمر السنــــي :: أهواكَ لا أهـــــوى سواك يضمني
أوَ ما ترى هذا الغرام أجننــــــي :: ما كنتُ أحسبُ من زعافٍ تسقني
يا مَـــــــــــن هواه أعزَهُ وأذلٌني
كيف السبيل الى وصالك ؟ دلنــــــــــــــــــــي
رحلـــــــت نياقكَ والضعائن حُوٌَماً :: وثوى فؤادي فـــــي الهوى مُتَبرٌِماً
تحدو بركبـــــــــــكَ فارهاً ومُنَعٌَماً :: وتسير مَزهــــــــــــــوٌَاً أراكَ مُكرٌَماً
وتركتنــــــــــي حيران صباً هائماً
أرعَ النجوم وأنـــــــــــتَ فــــــــــــي نومٍ هني
أوَ ما علمتَ القلب فيكَ قد اكتوى :: والقلب يؤلمه فراقــــــكَ والجوى
ألَقَين كُنا لــــــــــــن يراودنا النوى :: أثبَتٌَ حبكَ فــــي الفؤاد بما نوى
عاهدتني ان لا تميل مـــع الهوى
وحلفــــــــــتَ لـــــــــي يا غصن أن لا تنثني
بكَ قـــد علقتُ أيا لذيذ المُجتَنى :: وعهدتُ تحفينـــي السعادة والهنا
قــد كان حبكَ في الفؤاد مُهيمنا :: ومكبـــــــــــــــراً عشراً أراكَ مؤذنا
هبٌَ النسيم فمال عودكَ وانثنى
أيــــــــن اليمين وأيـــــــــــــــن ما عاهدتني
ما كنتُ أحسبُ في الهوى جاملتني :: وتروغ عني لا كما عاهدتني
ما بال قلبــــــــكَ بالهوى لا يعتني :: أحفيكَ صدقاً , بالجفا عاملتني
جاد الزمان وأنــــــــــتَ ما واصلتني
يا باخلاً بالوصــــــــــل أنــــــــــــــتَ قتلتني
يا مَن بقربكَ قـــــد تناهَت فاقتي :: ولثمتُ ثغــــــركَ مولعاً بهوايتي
تاقت الى العلياء فيــــك كرامتي :: بالله ..هـــــل قلبي أتى بجنايةِ
واصلتني حتى ملكتَ حشاشتي
ورجعتَ مــــــــــــــــن بعد الوصال هجرتني
إثمــــــــي تبوء به وأنتَ بمُشرِكِ :: أثملتني حتــــى غدوتُ بمُنهَكِ
لا صبر لـــــــي بدلالكَ المتعنتكِ :: لا مُنصِفاً أجريتَ حكمكَ مُهتكي
فلأقعدَنٌَ علـى الطريق وأشتكي
وأصيحُ مظلوماً وأنـــــــــــــــــــتَ ظلمتني
يا ظالمي بالهجر جسمي قد ثوى::شهداً سقيتكَ,قلتَ لي قلبي ارتوى
والآن تكويني بنيران الجوى :: والدهر في قلبي الحنون فما ارعوى
فلأشكينكَ عند سلطان الهوى
ليعذبنٌَكَ مثلما عذٌَبتنــــــــــــــــــــــــــــي
أين التغزٌل والهوى , أيــن الحِجا :: ما عادَ لـي فيمن هويتُ بمُرتجى
قــــــد كان حبكَ غامضاً لا أبلَجا :: فلأصرخنٌَ عليـــكَ ما ليل سجى
ولأدعونٌَ عليكَ في جنح الدجى
فعساكَ تُبلــــــــــــــــــــى مثلما أبليتني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: