كنتُ شَجرة.. ….قصيده للشاعر مفتاح العلواني

كنتُ شَجرة..
يتفَيّأ التائِهونَ ظلّي ..
و يترُكونَ على خاصِرتِي نقُوشَهم
و أودّعُهم بابتِسامَة ..
تَحتطِبُ النّساء منّي ..
كلّمَا نزَعْن غُصناً .. ابتَسمْتُ
و وَلدتُ فِي مَكانِه أَغْصاناً ..
تتَناوشُنِي الرّياحُ
شِتاءً شِتاءً..
ويَتنزِعُ الخَريفُ مِعطفِي
فأَبدُو عَاريةً فِي وُجوهِ الشّامِتينْ
ثمّ لا يَلْبثُ أنْ يكْسُونِي الرّبيعُ
عَباءَةً منَ الإبْتسَاماتِ
فأَنثُرهَا فِي وُجوهِهِم شَذراً
يَتناثَر فِي المَرابِع ..
لَم أَسقُط يا حَبيبَة ..
و لَم أَذبُل و أنَا أمُد أطْنابِي
فِي التُّرابِ ..أَنتظِرك ولَم تَرجِعي ..
لازِلتُ شَجرة ..
أُمنّي جُذوْري سُقيَا منْ مُحيّاكِ
قبْل الذُّبولِ فَعُودي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: