عدن….قصيده للشاعر محمد الجرادي

عدن..

لا تعد خطى العابرين
ولا تسأل الغرباء اذا دلفوا عن هويتهم..
رحبة” كالسماء
وهادرة” حين تلقي عليك
محبتها..
وتحيتها،
وتصافح قلبك..
تدخل كالبحر روحك
تدخل كالبحر في روحها..

هل سواها يضيء
اذا ما تقصيت خارطة الأرض
فوق جدار فؤادك..?!

هل دونها أفق” وسماء” إضافية”
تتراقص أنجمها في الحنايا،
وتنهض مثل الطفولة..
من مخزن الذكريات.?!

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: