الأحد , نوفمبر 29 2020

تطاول ممثل أصحاب مدرسة الفرير على أولياء الأمور .. والأهالى يطالبون بتغييره ..وطائفة الروم الكاثوليك يدعمونهم

أصدر أعضاء الجمعية العمومية لأولياء أمور المدرسة البطريركية ( الفرير سابقا ) مصر الجديدة بيانا لكشف ملابسات الاجتماع الذي دعت له إدارة المدرسة، والتى إنتهت بأحداث مؤسفة من قبل المدعو فريد عطا مسؤول أصحاب المدارس، والذي تطاول خلالها على أولياء الأمور وهددهم بطرد أبناءهم لو أستمروا في حالة الانتقاد المتواصلة لمخالفاته المالية والإدارية، والتى وصلت لمحافظة القاهرة ومديرية التعليم بالقاهرة بوضع لجنة إشراف على المدرسة.

ودعا أولياء الأمور الجهات المختصة الموقعون على كشوف حضور جلسة 7/11/2020
بتاريخ الأربعاء 4/11/2020 لتخليصهم من هذا الشخص وإدارته المسيئين للمكان وطائفة الروم الكاثوليك المالكة للمدرسة، والتى تطالب هى الأخرى بالتخلص من مطرانها وهذا المدعو فريد عطا.

وأوضح أولياء الأمور بالمدرسة البطريركية ( الفرير سابقا ) بمصر الجديدة إنه ورد لهم دعوة لانعقاد جلسة جمعية عمومية حدد لها السبت 7/11/2020 فى تمام الساعة الخامسة مساءا و تحدد بالدعوة جدول أعمال محدد من أربع نقاط تتمثل فى :-
1- قراءة محضر إجتماع الجمعية العمومية السابق و التصديق عليه
2- عرض إنجازات المجلس عن العام الماضى
3- إنتخاب الآباء الممثلين بدلا من الذين سقطت عضويتهم .
4- مناقشة الموضوعات و المقترحات التى ترد مكتوبة قبل موعد الإجتماع .
و فى التاريخ المحدد حضر حوالى 100 ولى أمر أغلبهم من السيدات و الذى تم ابتدءا رفض توقيعهم لعدم وجود ما يسمى ولاية تعليمية فحاول أولياء الأمور إفهام الحاضرين إنه قد تم تعديل نص المادة 19 من القرار رقم 378 لسنة 2017 وإنه مقبول حضور و ترشح و تصويت الأم مع وجود تفويض بذلك من الأب لسفره أو انشغاله بعمله و هو أمر تم تعديله لما للمرأة المصرية فى المجتمع و فى الأسرة و إنه لا يجب الإنقاص من حقوقها تحت أى مسمي، إلا أن الأمر أخذ وقت كبير نتيجة لعدم معرفة سكرتارية الإجتماع بالتعليمات و التعديلات التى جرت على القرارات المنظمة لانعقاد هذه الجلسات خاصة أن جميع الحاضرات كانت تحمل تفويض من ولى الأمر بكافة الحقوق المطلوبة فى الجلسة و تداول أقول لا يصح قولها على أعضاء جمعية عمومية من قبيل دا هم اللى لسه كاتبينها دلوقتى و ماضيين عليها .
كل ذلك و الإجتماع من الأصل لا يطلب به نصاب حضور لعدم وجود انتخابات لإيقافها بقرار السيد الدكتور / وزير التعليم و إنما الوارد بالجدول استبدال أعضاء سقطت عضويتهم و هو أمر يتم دون انتخاب أو نصاب أو تصويت .
لذا فأنه أولا يندد السادة الحضور بعدم علم القائمين على إدارة الجمعية العمومية من السكرتارية المختصة و إدارة المدرسة بتطور القرارات و تعديلاتها
وكشف البيان إنه، لم يمثل أي من أعضاء مجلس الآمناء و القائمين بتوجيه الدعوة و تم إدارة الجلسة من الأستاذ المشرف الإدارى على المدرسة و له كل التقدير للمجهود المبذول منه ، إنما الدعوة قد تم توجيهها من رئيس مجلس الأمناء و الذى لم يمثل هو أو أى عضو فى المجلس حتى المنتخبات عن مجلس المعلمين و المفترض تواجدهم بالمدرسة ورفضت إدارة المدرسة فى إظهار محضر الجمعية العمومية السابق و الثابت بالبند 1 من الدعوة كما رفضوا الإفصاح عن أسماء أعضاء مجلس الأمناء و أشخاصهم و بياناتهم حتى يعلم المرشحون لشغل المقاعد التى تم تحديدها بثلاث مقاعد دون سند مع من سوف يتعاونون

وقرر الحاضرون للجمعية العمومية طرح الثقة بالكامل فى مجلس الأمناء الغير معروف أعضاءه لاولياء الأمور ، و الذين لا يقومون بحضور الجلسات التى يتم الدعوة لها من رئيسهم و يقررون إنهم لا يثقون بهذا المجلس نهائيا و لا يمثلهم

و يطلبون عقد انتخابات جديدة استثنائية لعدم وجود مجلس أمناء حقيقى منذ ما يزيد على العامين بالمدرسة خاصة ما الدور
المنوط بأعضائه القيام به وفقا لقرارات السيد الدكتور وزير التعليم الأخيرة و التى تفرد لمجلس الأمناء دورا فى المتابعة لاجراءات الوقاية من كوفيد 19 بخلاف دورهم المنوط بهم القيام به وفقا للقانون للقوانين و القرارات المنظمة
ثالثا :- يرفض السادة أولياء الأمور كافة تصرفات الدكتور فريد عطا ممثل أصحاب المدارس فى إدارة المدرسة و السابق ارتكابه العديد من المخالفات هو والمعاونين له فى إدارة المدرسة ادت و بعد ثبوتها لفرض الإشراف الإدارى و المالى الحكومى على المدرسة ، كما يرفض أولياء الأمور أعضاء الجمعية العمومية كل المخالفات المالية التى ترتب عليها جمع أموال أولياء الأمور دون سند من الواقع أو القانون و جبرا مقابل تسليم الكتب المدرسية و السابق النص عليها من قبل الوزارة أن تسليم الكتب ليس له علاقة بسداد المصروفات من عدمه إلا إنه قام بإجبار الأهالى بخلاف ذلك بسداد مبالغ تزيد عن المصروفات الدراسية بدعوى إنها إجبارية و معتمدة من الوزارة و هو ما تراجع عنه بعد ثبوت عدم صحة ما يدعيه و قيام أولياء الأمور باللجوء إلى المشرف الإدارى و تحرير محضر بدائرة قسم مصر الجديدة يوم 26/10/2020 ضده و المسئولين بالادارة بخصوص هذا الأمر، وحتى الآن لم يقم برد المبالغ المحصلة دون حق و يعتمد مبدأ التسويف و التطويل دون سند محتفظا باموال أولياء الأمور دون وجه حق .
رابعا :- يرفض السادة أولياء الأمور الممثلون بالجمعية العمومية فى الإجتماع التى تم دعوتهم إليه من قبل إدارة المدرسة و رئيس مجلس الأمناء ( الذى لم يحضر ) ما حدث من الأب فريد عطا خلال الإجتماع و المتمثل فى :-
1- عدم الاهتمام بشكاوى السادة أولياء الأمور و عدم الإنصات لها و قيامه بالانشغال بالهاتف المحمول و تصوير الحضور دون رد منه على أى شكوى أثيرت.
2- قيامه بترك الاجتماع هو ومديرة المدرسة و الخروج من القاعة خلال اجراءات ترشح الأعضاء الذين تم دعوتهم للانضمام إلى مجلس الأمناء بدلا من المقاعد الشاغرة .
3- العودة بشكل غير طبيعى و التعدى على الجميع بالقول ( اللى مش عجبه ياخد أبنه من المدرسة و يمشى، كفاية كدا بقي الباب يفوت جمل) و كأنه فى تركة خاصة به و ليست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: