الأحد , نوفمبر 29 2020

سالم محمد شعويريكتب :رحل وأسمه مسجل في القائمة السوداء في اسرائيل

أحمد طوغان
في مثل هذا اليوم ١٢ نوفمبر ٢٠١٤ رحل عن عالمنا أحمد ثابت طوغان الذي ولد في ٢٠ ديسمبر ١٩٢٦ في المنيا بمصر لأب يعمل ضابطًا، كانت بدايته من مدرسة الاقباط الابتدائية بديروط عندما تنبه مدرس الرسم إلى موهبته تنبأ بأنه سيكون رسامًا ماهرًا وساعده بتقديم العديد من الكتب التي أستعان بها طوغان فى تنمية مواهبه وقرر أن يخوض مجال الرسم، بعد مرور سنوات بالصدفة التقى بالكاتب الكبير محمود السعدني . أعجب به السعدني ونصحه بعرض أعماله على أقسام الكاريكاتير في الصحافة فكانت أول كلمات سمعها عندما عرض أعماله على مسؤول بقسم الكاريكاتير في إحدى الصحف: رسمك لايستحق النشر ، أهتم بدروسك، لم ييأس وقرر السير فى الطريق الذي أختاره وفي عام ١٩٤٧ بدأت الصحف والمجلات تنشر له بعض الرسومات ، حقق تقدمًا ملحوظًا الي أن أطلع السادات على بعض أعماله وأختاره فى اكتوبر ١٩٥٣ من ضمن المؤسسين لجريدة الجمهورية، بعد جريدة الجمهورية عمل في أخبار اليوم ، بعد هزيمة ١٩٦٧ بدأ يحارب اسرائيل بالرسم مما جعل منه في نظر اسرائيل عدوًا لدودًا ووضعت اسمه في القائمة السوداء، شغل طوغان عدة مناصب مهمة منها :
مستشار دار التحرير للطباعة والنشر
رئيس تحرير مجلة امبسادورز التى كانت تصدر فى كندا
رئيس تحرير مجلة الكاريكاتير
رئيس الجمعية المصرية لرسامي الكاريكاتير
اشترك طوغان في العديد من المعارض الخاصة والمعارض الجماعية منها :
معرض ساقية عبد المنعم الصاوي
معرض قاعة الفن التشكيلي بالأوبرا فى ٢٠١٠
معرض اتيليه القاهرة فى ٢٠١١
زار طوغان العديد من الدول منها :
الجزائر .. اليمن .. يوغوسلافيا .. تشيكوسلوفاكيا.. ايطاليا .. فرنسا.
حصل على العديد من الجوائز والتكريمات منها:
وسام العلوم والفنون من الطبقة الاولى .
جائزة علي ومصطفى أمين.
حائز النيل للفنون عام ٢٠١٤
الجائزة الثانية في مسابقة الكاريكاتير عن حقوق الانسان من الامم المتحدة
رحل طوغان رمز جيل العمالقة عن عمر يناهز ٨٨ عامًا بعدما ترك الكثير للعالم العربي والعالم أجمع في مجال رسم الكاريكاتير ، رحمه الله وأحسن مأواه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: