الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

محمد المخلافي يكتب :معاناة الأطفال في الوطن المسلوب

في إحدى شوارع صنعاء المكتضة بالمتجولين ، وتحت أشعة الشمس الساطعة ، بينما كنت اتسكع في إحدى الأماكن ،التقيت بهؤلاء الطفلين على ضفاف إحدى الأرصفة، فنادني احدهم ، ياعم تشتي بيض ، التفت إليهم وقابلتهم بابتسامة لم تكن بالشكل الصحيح، بسبب ملامحي التي إرتوت بالحزن على الطفلين ، ابتلعت لعابي بشكل جنوني إذ ما يقارب سبع مرات بالثانية ، سألتهم هل التحقتم بالمدرسة ، فاجبوني بروح الطفولة المسلوبة ، لا ،فنحن نعمل لان والدنا متوفي ولدينا ستة إخوان نطعمهم، الحزن خيم على ملامحي ، والتقطت لهم صور عفوية تلقائية، ثم أخذت مايبيعونه والتقطت لي بعض الصور ، واخبرتهم بأننا جميعاَ تاثرنا اثر ويلات الحروب والصراعات المذهبية والتطرف الديني ، ذهبت وانا افكر بمن اثرو بالمال للنفقة على الحروب وإزهاق الانفس، أليس هاولاء احق بالأموال التي تقتلون بها الانفس التي حرم الله، لم أستطع نسيان موقفهم حتى اللحظة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: