ساندي: زوجي السابق سرق حسابي على “فيس بوك”.. ولم أكتب رسالة “الاعتزال”

قالت المطربة ساندي، إنها لم تكتب رسالة اعتزالها المنشورة على صفحتها الخاصة عبر “فيس بوك”، التي جاء فيها نبأ اعتزالها وجملة “أطلب من الله المغفرة عن أي ذنب ارتكبته بسبب هذه المهنة”.

وكشفت ساندي أن زوجها السابق كان مؤسس مواقع الـ”سوشيال ميديا” الخاصة بها، وسرق صفحتها على “فيس بوك”، واستغلها ضدها في خلافاتهما.

وأكدت على أن زوجها يبتزها حتى الآن ويهددها عبر الهاتف، بقوله “هسجنك وهانشرلك صور خاصة”، موضحة أن ما يفعله محاولة للضغط عليها للتراجع عن قضية الخلع التي أقامتها ضده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: