الأحد , نوفمبر 29 2020

أردوغان: الاشتباكات في ناغورني قره باغ أوقفتها الجهود المشتركة لروسيا وتركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الاشتباكات في ناغورني قره باغ أوقفتها الجهود المشتركة لروسيا وتركيا.

وقال أردوغان متحدثًا في منتدى هاليفاكس للأمن الدولي، الذي يعقد على الإنترنت هذا العام بسبب فيروس كورونا “بفضل الجهود المشتركة مع روسيا، تمكنا من وقف إراقة الدماء في كاراباخ، وكذلك التوصل إلى اتفاق لم نتمكن من التوصل إليه منذ 30 عامًا”.

وقال أردوغان في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني إن أنقرة وموسكو وقعتا مذكرة بشأن مركز للسيطرة على وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ، وستشاركان في “مهمة حفظ سلام مشتركة”. وقبل ذلك، قال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف إن موسكو وأنقرة ستعملان في قره باغ من خلال مركز المراقبة على الأراضي الأذربيجانية، ولم يكن هناك حديث عن قوات حفظ سلام مشتركة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن وجود الجنود الأتراك على خط التماس في قره باغ يعد استفزازا، مؤكدا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعلم ذلك جيدا.
ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

ويتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: