الثلاثاء , أغسطس 3 2021

رومانسيات محمد فاروق : حبيبتي أجمل من هذا المشهد بكل تفاصيله ، وأكثر

هل زار أحدكم دور الأوبرا العالمية حول العالم ؟
هل استشعر جلال المكان ؟
هل شاهد الأعمدة العتيقة ذات الطابع الكلاسيكي الممهور بالنحت والزركشة والألوان المتناغمة مع هَيبة المكان ؟
هل رأي فخامة المقاعد وانتظام صفوفها بمنتهى الدقة والجمال ؟
ثم هل رأى تلك المقاعد بعد حضور المدعويين المُرتدين أجمل ما لديهم والأكثر أناقة في خزانة ملابسهم ؟
هل استشعرتم الهَيبة والجمال عند فتح الستار الذي يأسرُ العيون ،
ثم ماذا عن رؤيتكم للقائد وللأوركسترا العازف وأناقة حضورهم واصطفاف أعضائهم ؟!
هذا المشهد المهيب الذي تخلله الاستغراق في سماع أروع السيمفونيات ،
مع ملاحظة أن الحضور قد أغمض عينيه من شدة النشوى والانسجام والسعادة !
هل تخيلتم كل هذا المشهد الراقي البديع ؟
حبيبتي أجمل من هذا المشهد بكل تفاصيله ، وأكثر ، وأكثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: