الإثنين , يناير 25 2021

مراصد “ناسا” تكتشف كنزا “متخفيا” في الصحراء الأفريقية القاحلة

رصد علماء مركز “جودارد” لرحلات الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” في ولاية ماريلاند اكتشافا متخفيا ورائعا في المناطق القاحلة وخصوصا في الصحراء الأفريقية.

ولاحظ العلماء هذا الاكتشاف الكبير، والذي اعتبر بمثابة “الكنز الطبيعي” بعد استخدام أجهزة حاسوب عملاقة من أجل تحليل صور الأقمار الصناعية التي التقطتها الوكالة لكوكب الأرض.

وقام الفريق برسم خريطة لكوكب الأرض باستخدام هذه الحواسيب التي وزدت بخوارزميات التعليم الآلي المطورة التي استطاعت رصد تفاصيل صغيرة على الأرض لم ترصد سابقا وإحصائها وتحليل الصور الجغرافية والخرائط الناتجة عنها.
وبحسب مجلة “scitechdaily” العلمية المتخصصة، فقد اكشف العلماء مليارات الأشجار الجديدة التي تنمو في أماكن كان يتوقع أنها صحراء قاحلة، وهو مؤشر جيد بالنسبة للعلماء ومحبي الطبيعة.

واستطاعت أجهزة الحاسوب المطورة رسم خرائط “قطر التاج” لكل شجرة، أي صورة للشجرة عند النظر إليها من الأعلى، ورصدت الأجهزة أكثر من 1.8 مليار شجرة عبر مساحة تزيد على 500 ألف ميل مربع (مليون و300 ألف كيلومتر) في منطقة الصحراء الأفريقية الوسطى فقط.

وتنوعت مساحات “قطر التاج” المرصودة لهذه الأشجار والتي تغير حجمها بحسب هطولات الأمطار والمناطق.

يمثل استخدام الصور العالية الدقة والذكاء الاصطناعي القوي طفرة تقنية لرسم خرائط وقياس نسب توزع الأشجار في العالم، وستبحث الدراسة أيضا نسب الكربون التي يتم تخزينها في هذ المناطق، وهي معلومات حيوية ومهمة جدا لفهم دورة الكربون على الأرض وكيفية حدوثها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: