الخميس , يناير 28 2021
أخبار عاجلة

#تفاحة_آدم : بقلم نرجس الشجيري

#تفاحة_آدم

في مكان ما
لا أعرف أين كنت..
ومن أين أتيت….
وما هي هيئتي …
كل ما أعرفهُ أني هنا الآن.. …
وعرافةً ما
كانت تمسك خطوط يدي التي لم
تتكون بعد…
لتقرأ طالعي في غياهب سائل
في طور التكوين …..
وأنا ارقب كل ما يحدث عن بعد
ك سماءٍ ترُاقب غيمة تكشف عن
قدسية ساق المطر لنبؤءة الأرض
في موسم الحياة
ولكنني لم أولد بعد!!!!
لا
لم أولد…
بفم مرتجف، ونظرات يملؤها الخوف
اسقطني دوار الخريف ورقةً صفراء قبل ولادتي
بعد أنْ تمتمت بعدة كلمات ..
غير صالحة للعبور بين جفاف القلم ورفعة الصحف
مع أنها لم تقل شيء!!!!
لا، لم تقل شيء….
ولكنني تفجرتُ
كرصاصة في جسد بندقية، عندما
مررت يدها الباردة فوق جسدي
المتعب…… وهي
تعريه كجزار يسلخ شاة
كلما خطت سكين كُحلها الغامق
لتقوم إعوجاج أقداري في كف الحياة
كنت خفيفة جدًا
كهندباء فتية نفخ في صوري
لعنة فتناثرت مياسم
عمري سراعاً…..
ولكنني لم أولد بعد!!!!!
لا، لم أولد…
لتكشف نقاب الغيب في طالعي
وأتسائل بغرابة…
لما لم تقرأ الحب آية في مطلع تنزيلي؟!!
لما لم تتهجى تميمة الورد في عنقي ؟!!
لما لم تجمع شعاع الله في كف شمسي
وتجدل ضفائر النور في قناديلي؟!!
وهي تمزق مشيمة أقداري بيقين كافر
وبصوت خافت يوجع الضجيج
في وحيي
تلف حبل صوتها كمشنقة حول شجرة أيامي
وأنا كتفاحة آدم التصقت بتهمة الحياة
بعد قضم أظافر قدري
وعرافتي أفعى تمسد الخطوط
المنحرفة في يد غواية
ولكنني لم أولد بعد….
لا
لم أولد بعد….
لتغرس أنيب السم في مطالع تكويني.

نرجس الشجيري
النرجس الابيض
٢٢/١١/٢٠٢٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: