السبت , يناير 23 2021

زاوية عطشى…….شعر سمرا عنجريتي

كٌنْ ..

حيرتي..

دهشتي الأخيرة

لون الليل المتراقص

في شٌعَبِ العمر..

جرِّدني …

من تمائم الطفولة

من الشٌبهات

من ولعي السرمدي

بأساطير الأجداد

وملاحم البطولة ..

من عشرةِ حرابٍ حادًَة

موجهة إلى صدري

من عار الفكر الخائف

والقلق الزاحف

من مرآتي ..

انشقًَت عن إطارها

تناثرت شظايا

لم تعرف وجهي ..

كٌنْ ..

أمنيتي..

قلعتي المتعذرة البلوغ

جبل وعر..

أرنو إلى قمته بقنوع

صخرتي العالية كمشنقة

تمنحني القوة ..

جرِّدني ..

من ارتياب الشهوة

من التذكر والنسيان

حمرة الخجل

وغمازة خدي الصغرى. .

من خدع مدبَّرة لوطني

في عصر الرعب

من العلن والسرّ

وماخلف الستارة ..

قٌبْح وغباء

وجيوش جرَّارة

تحتَّل بلدي ..

خذني ” حبيبي ..”

إلى ساقيتك السٌكَّر

فما خلف الغيم..غيم

وما بعد الزاوية العطشى

مطر ..!!!!

بعفو ربي ..!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: