الخميس , يناير 21 2021

تعال……شعر حنان عبد اللطيف

تعال

تعال أيها المنفي عني

كهذا الوطن

في سراديب المحال

عانق صدى الريح في شراييني

و اشرب نخب ثمالتي

من أول خطوات الخطيئة

حتى آخر سطر للرجاء

فتلك المجدلية يا سيدي

أتعبها هوس الوقت المستبد و الانتظار …!

****
تعال أيها المنفي عني
كهذا الوطن
فُكَّ قيدي
حَرر وثاقي
ولا تبتئس يوماً من عمق الإبحار
فهذا الوقت لنا
ولو أكلت الطير فتات ثوانيه
في زمن الإعصار …!
*****
إن كنت لم تأتِ
و لن تأتي
فتعال أيها المنفي عني
و هَبني لبعض الوقت
تعاويذ الريح
قلائداً غجرية
خارج سطور القصيدة
و هيا لنتبادل الأدوار
تكتبني على جدار الغد
مواويلاً و أشعارا
و أنا أصلبكَ على أعواد القلق
طوقاً للنجاة
لأبحر في قداديس منفاك
كلما أشرقت شمس قصائدي
وآفل نجم صبحي و ليلاه …!
.
.
رُفعت القصائد
و جفت المحابر
اللهم إني قد أسرفت …!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: