الأربعاء , يناير 20 2021

حجر الاديب القاص العراقي فاضل حمود

حجر
همست لهم ساخرة،الصوت الذي اخترق مسامعنا ،لمَ لا يطرق صاحبه الباب، تبسم أطفالها، ساد بينهم الصمت، بعدما عرتهم الريح .قالت امهم لاتقلقوا كثيرا سأتولى أمر الخيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: