الخميس , يناير 21 2021

وميض / بقلم الشاعر قادري الأهدل

وميض

بوميض الحياة نتشبث
ننسج الأمل
معطفاً يواري أوجاعنا
نغالط التعس
بالفرح الممزوج بالدمع
بكاء….
أنين
رمل الشاطئ يغرق
دموع التائهين زرقاء
كلون السماء…
الشاطئ يموت غرقا
وتلك السحابة البلهاء تمطر عذوبة…..
البحر ودمع اليتيم مالح
لا أظن أن الدم أبيض
لم يبق إلا الدمع
وبقايا أحلام
امتزجت بقبلات العاشقين..
الدمع يصطدم بالشاطئ
ويتبخر
ويصبح كسرة خبز
تائهة على الشاطئ
بقايا خطوات الرسول
ملطخة بالدمع
الغربان يؤدون مناسك الحج
على جثة حلم مكبل بالفقر
تمزقت
تلاشت
لم يعد يقدر على الوقوف
على قدمية
لقد اشتقنا لشوك
امرأة أبي لهب
حين تضعه في طريق
الصالحين
وحين يرجمونا بالحجارة
ويقولون ديننا لنا
ودينكم لكم
دعونا في كفرنا
دعوا دين ابائنا
لكم دينكم ولي دين

___________
قادري الأهدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: