الثلاثاء , يناير 19 2021

جروح الياسمين : بقلم عبدالباسط الصمدي

جروح الياسمين

أنا لست بجراح القلوب
أحبك تكفي مرة وللأبد
فأنا ابن اليمن
و لا أحبذ الرسم
بمنظور عين النملة
إلا عندما أرسم أحبك

أكتب في الحجر
من قديم الزمان
و كتاباتي ترتق
جروح الياسمين
بخيوط من كلمات
و آهات
وكلماتي تطل
كأمواج البحر
و تتألق
حتى في الظلام
وتشق الإبتسامة
وسط الحجر

تعرفين ياسيدتي
وأنت تكتبين
هناك بعيدا في الشام
صداها يصلنا
و كأنك في اليمن
وعندما تبتسمين
الياسمين الدمشقي
تعبق بعطرها جبال بلادي
وتظلل على صدري

مجدنا ياسيدتي
نعشق صعود الجبال
وندفن في نجود الجبال
وعندما نركب البحر
حتى في مده وجزره
وصفائه وهيجانه
تلحق بنا الخيل الطرقات

مجدنا في الحب ياسيدتي
نفكر بالقلب
وعندما نرمي سهام
كل السهام تصيب قلبك
و لا تصيب البقية

عبدالباسط الصمدي أبوأميمه _ اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: