الخميس , يناير 21 2021

اود لو مرة… / بقلم:كوثر وهبي

أودُّ لو مرةً

أحظى بصديقٍ

لا يخذلني ..

لا يطفيءُ حلمي

قبل بلوغِ النور ..!

لا يتركني في طريقٍ موحشٍ

وحدي ، أتلمَّسُ خطاي ..!

صديقٌ ، لا يُفلتُ يدي

عند حافة الأسى

بينما يتابعُ المسير

مزهواً بنجاتهِ ..

كم حفرةً “سيذكرني”

حين يعبرها وحيداً ..!!

كم هوةً “سيحتاج”عندها يدي

كي تنقذه ..!!

كم مرةً سيذرفُ دمعَ قلبه

دون كتفي ..

كم حضناً سيملأه الفقدُ

في غيابي..

لمرةٍ ، أودُّ لو يبقى

صديقٌ ..

يبادلني الحياة

رفقتي ، نلهو بأسباب

الوجود ، ونشقى

ولا ننام ..

إلى أن ينامَ الحُبُّ

في باطن الحجر …!

..

٢٦/١١/٢٠١٨

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: