الخميس , يناير 28 2021
أخبار عاجلة

روحي بروضِ شقائق النعمانِ… / بقلم : نجاة بشارة

من هذهِ الكفُّ التي قد أغرَقَتْ

روحي بروضِ شقائقِ النعمانِ ؟

 

لوحاتُ دافنشي وفلسفةُ الهوى

فصلُ الربيعِ بشهقةِ الألوانِ

 

كلماتُهُ في العشقِ ألفُ قصيدةٍ

رَقَصَتْ على وَتَرٍ بِخصرِ كمانِ

 

نهران من وَدَقٍ وغصنِ خميلةٍ

قلبي وحرفي فيه يختصمانِ

 

من منهما يمشي إليهِ مقدماً

وكلاهما نَبَتَتْ لهُ ساقانِ

 

وجهٌ كما انسرحَ الفراتُ صفاؤهُ

والقامةُ الفرعاءُ كالريّحانِ

 

والعينُ لونٌ ما رأيتُ بِحُسنِها

تحكي حكايا الطير للخلجانِ

 

وبدون أن أدري مددتُ قصيدتي

وكتبتُ ما يُغري على الذوبانِ

 

نجاة بشارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: