الأربعاء , يناير 20 2021

مكعبات كذب : بقلم سعاد بازي المرابط

كان المسؤولون يمرون تِباعا
الكل يبصم أني أتقن عملي
لا اتملص من الواجبات
وحدي أعرف أني أقضم من تفاحة
هذه المادة لأطعم تلك
خائنة لاستعمال الزمان
الدروس لا تشتكي
المتعلمون يغنون
وأنا أقدم الولاء لجلالة اللغة

هل ادعيت أنني لا أتقن التملص ؟
أحيانا
كنت مرغمة لا بطلة
عندما خلعت رداء اللغة العربية
حاولت أن أبرمِج أغصاني
فوق شجرة ” الأمازيغية ”
كنت لا أملك منها شِروي نقير
اللهم بضع كلمات لا تستر العورة
ولا تُنجي من فِخاخ

فككت شيفرة ” التيفيناغ ”
ارتحت من لقب ” فائضة ”
كنت أفضل لقب ” مطلقة ”
على الأقل لن أتنقل بين المؤسسات
دغدغ التملص مرة أخرى دماغي
وهذه المرة رشوت عقلي
قال لا
أغدقت
غازلته
أقنعته أنها لن تتكرر
تملصت من القبة ” بالتقاعد النسبي ”
هل يرضيني أن يهجرني من أحببت؟
سبقته للهجر
تجاوزته كما يتجاوز الجندي جثث الحرب
كان انتصارا حزينا
اعتزلت وأنا في الأوج
أخلط بين ” تيفاوين ، تمديوين وتمنسيوين ”
اعتزلت وأنا أربت على كتف المسؤول التربوي
الذي ضرب كفا بكف عندما نفذت

سعاد بازي المرابط
” من ديوان : مكعبات كذب “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: