الإثنين , يناير 25 2021

عنايات مدين تكتب :الانسحاب .

الانسحاب ليس بالضروره علامه علي الهزيمه ، فالانسحاب في كثير من الأحيان يمثل إنتصار .
قد تنسحب من معركه ليس لها قيمه عندك أو لا تضيف لك شئ في انتصارها ، فهي بذلك مضيعه للوقت .
قد تنسحب من علاقه حب لا تسبب لك غير الشقاء والتعاسه و الشعور بالسلبيه وعدم الراحه والامان ، ويبقي قلبك وعقلك منشغلا فلا تري في هذه الفتره من حياتك غير هذا الرفيق وقد اضعت معه وقتا يحسب عليك في عمرك ، بالانسحاب يعطيك فرصه اخري لتري الامور في اتجاه أخر بوضوح .
قد تنسحب من علاقه صداقه لا تري فيها غير الغدر والحقد والخزلان من من تحسبهم أصدقاء ، وكلما حاولت أن تستمر في هذه الصداقه متناسبا أفعالهم ومواقفهم ، صدموك ب أفعال أخري أقوي وأقسي ، فمزيد من الوقت معهم يمثل مزيد من الخيبه والخزلان .
انسحابك وتراجعك عن أفعال وافكار ومعتقدات كانت تمثل لك أساسيات وثوابت تعيش بها ، وعندما ينمو عقلك وقلبك تراها بعينا أخري غير التي كنت تراها بها ، وأنها قد تسببت في تجمد تفكيرك وسلوكك وأبداعك لفتره كبيره فأنك بالفعل يمكنك الإنسحاب والتراجع عن ما كنت تعتقد بصحته أو ما كنت تتمسك به في أمور حياتك فمزيد من الوقت يمثل إهدار له .
انسحابك من قرارات خاطئه اتخذتها في حياتك أدت الي دخولك مجال عمل او دراسه لا ترغب في استكمالها ، فوجودك في مكان لا تشعر أنه ليس مكانك يصيبك بالإحباط وعدم الإنتماء مما ينعكس علي سلوكك بعدم العطاء والابداع وخاصه اذ ما كنت تتعامل مع جمهور ، فسوف ينعكس كل ما تشعر به في تعاملك مع هذا الجمهور .
فالانسحاب ليس بالضروره هزيمه أو فشل ، فهو في كثير من الاحوال قد يكون انتصار ، انتصار لنفسك ولصحه نفسيه سليمه وسلوك مجتمعي سليم ، وتقيم عقلي راجح ، لكل ما تراه وتتعامل معه دون ضغوط لا تعير لصحتك النفسيه اي اهتمام . فكثير منا يقف ويتأمل كثيرا في قرار الانسحاب والتراجع ، وعندما تجبره الحياه علي الانسحاب يتمني لو أستطاع أن يتخذ هذا القرار من قبل بأختياره . وأنه أضاع وقتا وعمرا في تردد ، افقده الكثير من الفرص الناجحه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: