الأحد , يناير 24 2021

ستنبت لك آلاف العيون…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

ليس من اللائق أحيانا الاِنكباب
على كتابة القصيدة .
فبعض المواقف تستدعي منك
أن تكتب قصيدتك في قلبك
و تنشرها في عينيك
فإن كان من تود أن تكتب له على مقربة منك
و بإمكانه رؤيتك .
عليك أن تبقي عينيك مفتوحتين على اتساعهما .
عليك أن لا تغلقهما حتى يتمكن من إنهاء قراءتها .
لأنك بعدها ستغلق عبنيك و ترى جمالا لم تره
حين كانت عيناك مفتوحتين على اتساعهما .
أما إن كان من تكتب له بعيدا عن عينيك
و ليس بإمكانه رؤيتك .
فعليك أن تكتب قصيدتك في قلبك
ثم تقلع عينيك و هما مفتوحتان
و ترسلهما له بأية وسيلة كانت .
لا تخشى على عينيك ،
لن تصبح أعمى
فبمجرد أن يقرأ من كتبت له قصيدتك ،
ستنبت لك آلاف العيون .
و سترى بهم نورا لم تكن تراه
حين كنت لا تملك سوى عينين في وجهك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: