الأربعاء , يناير 20 2021

البراستامول : بقلم حورية عمران

&في مسرح الجريمة
تذبح الطيور
تغتصب الفراشات
من نافذتي
أرى النجوم كيف تهرول
هن مجرد لباس لليل اعمى
الطيور المهاجرة
تتبرأ من البغاث
تساومها في حق البقاء
على كتفي تحملني الألوان
وتحملني الأكفان
إلى قبور القصور
جذائي الأحمر
يقودني إلى ممرات يغتال فيها عباد الشمش
قلمي يسافر بي خلسة
إلى مقاهي تقدم وجبات من ثرثرة
شروق الشمس تئد كل ما بناه الليل
عقارب الساعة تكشف الستار
عن سباق بين المدد الثواني والدقائق
كم نحن بارعون في مضغ الافك
نطير به بين سابع سماء وسابع أرض
نترصد اسماء الإشارة
نلصقها بالمارة
نطبخ الضمة كشهية مفتوحة بتاء التأنيث والفتحة
نتحايل على الله
نصلي للمرايا
الجنة في الجيب يقول الحجيج
بريشتي ارسم تقاسيم صداع
يتهاطل رقصا ورقصات على رؤوس
تشتهي البراستامول
&حورية عمران * البراستامول*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: