الإثنين , يناير 18 2021

مع أنني أحببتك في نفسي ………. شعر // حفظ الله الشرجي

مع أنني أحببتك في نفسي
ولم أجرؤ يوما على إخبارك بهذا الأمر
إلا أنني كنت أقولها لك بطريقة غير واضحة
كنت أقولها لك وأنت تمازحين رفيقاتك،
_عبر صديقي
الذي كان يمثل دورك في الرد بطريقته الخاصة،
_عبرك أنت حينما كنت أختلس نظرة إليك
فتقطعينها بالمثل
_عبر صديقتك وهي تهمس في أذنك
كلما التقينا بالمصادفة
ومررت من أمامك بحذر
لا أدري فيما إذا كنت تستوعبينها بتلك المواقف الحرجة أم لا .
تلك المواقف التي كانت تكلفني نسبة كبيرة من الإدرنالين
لم تكن تساوي شيئا
أمام ما تفعلينه بي حين تعيدين ال biological processes
في خلايا الجسد لمستواها الطبيعي
بابتسامة تضيق فيها عينيك
وتتسع بها رئتي
بضحكة تتدفق كجدول مياه
فتغسل كآبتي.
لك أن تتخيلي كم سيكلفني غيابك من ندم
ومن لوعة وحزن شديدين على ذلك المكان الذي احتوانا لسنوات ولم أجرؤ يوما على مصارحتك.

ولك أن تتخيلي” أيضا”
كم سيظل متكررا أول موقف وقعنا فيه ببعضنا
وكم سأظل أقولها لك من خلاه عبر الله بعد
هطول المطر،

اليوم سأقولها لك
أحبك يا”ميادة”
ولكن كأي شخص جبان يتعمد استفزاز أحدهم حين يبتعد عنه.
أحبك يا”ميادة “أقولها لك الآن بعد أن غادرنا ذلك المكان وقد كان ينبغي عليّ أولا كأي بطل نازي
مغادرة قلبه للأبد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: