الخميس , يناير 28 2021

وسألته متى تعود؟ …….. شعر // سندس حماد

وسألته متى تعود؟
هو غائب منذ الزمان الذي لا يعود
وشربت الماء ونسيت أني أشرقه بلا أن يكون له وجود
جلست على الكرسي كجدة تحمل سنار الحروف لتنسجه
في سترة في لفحة أو لربما في قبعة بها القصائد قوت طير في الأسراب مهاجر نحو الحضور
وشهقت في النظر البعيد بأني لست ها هنا
أنا أخري
أنا لم أشهد المطر الذي طرحته دموع الغيم حين جاعت
أنا لم أشهد تحسس قوس قزح على يديه حين سكب ملح الغياب في قدر الطهو الذي يحويني
لم تنضج موائد روائح الغار بعد
لا زال هناك متسع من حطب الشعور
لا زال هناك كثير من الموت قبل أن ترمي بأخر وصية كحب الهال في القهوة
الموت يا ولدي يعلمني من أكون
وماذا سأكون
وكيف سأبني منك جسرًا يسكنني فوق الغيم وفي القصور
وحده الموت يا سيدي سيعلمني كيف أسد جوع الغيم فلا تمطر السماء بي دمعًا من الجوع
لا زلت أسأل متى تعود ؟
لم أنهي بعد من ضمور سني الصغير
عمامتي
لا زلت أمسد مفاصلي بالزيت فعتي الحب قد شيب أضلعي وخصال شعري كادت أن تقحل
سنارتي صدأت من قرحة العيون
وإحترق القدر
وأنتهت سترتي
لن أرتديها حتى تعود لربما في الذكرى لك في أنا كل الوجود
#سندس_حماد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: