الإثنين , يناير 25 2021

شذرات شعرية ……… بقلم // ربيعة عزوز بومهراز

.1-
كيف تجرأت على تنكيس الأعلام ؟
كيف تسللت في آخر الليل
وانسل منك السواد ؟
سال دموعا
جمرا أحرق ما ضمه الكتاب
كيف نقعت الفرح في خوابي الخوف ؟
و فتحت ألف طريق للعذاب
أيها الموت المتربص بنا
أمهلنا فرصة وداع الأحباب
ربيعة عزوز بومهراز

2-

دمع في العين
أم سهم إلى القلب يهفو ؟
يمزق الشريان
يغرقني في نزفي لا يعفو
يصاحبني في ترحالي
وفي الدجى في القلب يغفو
يفتح باب الذاكرة
على سطح الحلم تلك الصور تطفو
أناديها يرد الصدى
يستغرب مني التراب و الكهف
أنا التي أثقلتني أوجاعي
مناديلي ندية لا تجف
ربيعة عزوز الهواري

3-

هل نسكن في الخوف
أم الخوف يسكن فينا ؟
نتفاوض على الانسحاب
ترى من المغادر ؟
ومن بالجبل يعتصم حينا ؟
جاري دق المسمار في داري
زوجته منشغلة بتنظيف الحمار
ببدلة و ربطة عنق
تأنق الحمار
على خشبة المسرح تغنج
غنى سلاما
ترى أين أغانينا ؟
كل الألحان سرقت
و الأشعار مسخت
الجاني مألوف
هل بالحق نشرة الأخبار ستوافينا ؟
ربيعة عزوز بومهراز

4-

يا طيور النوارس
تمهلي
لا ترحلي
لا زالت بقايا أشلائي على الأغصان
تنحني
خذي ما شئت
من دمي
من لحمي
من عظامي
لكن عن كرامتي ترجلي
مضى صيف .
وصيف خريفه
ينجلي
و الخد من نزف الجرح
يرتوي
تيه و توهان هاما بالجسد
حطه الظلم من عل
ربيعة عزوز بومهراز

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: