الخميس , يناير 21 2021

ألقيت في جيب المسافة نظرتي ……… شعر // إدريس أزلاض

حينما نفتش في الذاكرة نجد الكثير……. والكثييييير من الأماني ،.
فهاأناذا أطللت من إحدى شرفات أحلامي فوجدتني هناك قابعا ، حيث الحلم ، والعمر، وأشياء لا أعرفها !!
‏ فأنشدت :

ألقيت في جيب المسافة نظرتي
فرأتني طفلا صغيرا مختبي

تحت السنين من السراب فلم أزل
أحبو فيسبقني الخيال لمذهب

فلقد قطعت من المفاوز جملة
أصبو إلى تحقيق ماهو مطلبي

فوجدتني فوق الحياة مصارعا
إن الحياة شديدة ….كالغيهب

سرب من الأحزان جاء مجمعا
فاقتات من فرحي بذاك المخلب

فمتى أ كون كما الحمام مغنيا
متباين الألحان ليس بمغضب

أشدو كما تشدو البلابل نغمة
فوق الغصون بلحنها المترتب

فلقد بصرت بأنني متجاوز
وغدا سأخلع ملبسا هو متعبي

# أزلاض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: