الأربعاء , أغسطس 4 2021

حدثني عن عينيكَ…..قصيده للشاعر هاني الملحم

حدثني عن عينيكَ
عن المدن المخبأة في جيوب القتلى
عن الكواكب الهاربة من قبضة العدالة
عن النوارس الخائفة من الغروب
عن النوافذ الحبلى بالديناميت والياسمين
حدثني عن عينيكَ
تكملُ امرأةٌ وجهها ذاكرة زلزال مراهق
ووجنتاها حقول تبغٍ وطفولة أيائل
عيناي وصايا الناجين من مجازر المغول
لمن تغرقني بدجلة وتنقذني بالفرات
حين تتلو اسمي دون شواطئ
رسالةُ مكتوبة بدمٍ متجمد
ومهملةٌ في صندوق بريد
تحرسه الأسلاك الشائكة
لمن لاتجيد وضع الأقمار على الحروف
حين تدرك أن قصيدتي بلا جمجمة
تستوعب ليل المفقودين الطويل
عيناي زجاجة بيرة ورغيف مملح بالكستناء
لمن تطرد دمعتي بنعناع صوتها
وتضمد حزني بماتيسر من كرز
يُطل حيناً ثم يلتحف شفتيها
عيناي عصفوران كتبا على جبين الشجرة
كيف انتزع لسان الصخور
وتم اتهام ظهورنا المتعبة بالقضية
لمن لاتجعل يديها شارعاً أبيع فيه وجهي
وأشتري منه وجه الجداول
ورصيفاً أمرغ قلبي بترابه حين تلاحقني المعاول
فإن لم تقرأي عن الحرب
التي تدخل من أصغر ثقب
وتتكاثر قرب مستنقع الذكريات
عن المطر الذي يغسل جثث العشاق
من آثار الخوف وألسنة الفتنة
عن النهر الذي فقد ضفتيه
وصار يجري بساقٍ ترابية
فلاتقرأي جريدةً ستسقط من صفحاتها
وجوه الأسرى والشهداء وألعاب أطفالهم
ولاتشتري رواية يجذبك عنوانها
وتفاجئك أول صفحة فيها
بخبر اغتيال كاتبها
واحذري أن تطلقي النار على لصين
تسللا ظهراً إلى سريرك
كي لايشيع الليل عيناي
وتصيرين أرملة القصيدة الشهيدة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: