الخميس , يناير 21 2021

دار الإفتاء : نشر الفضائح الأخلاقية على مواقع التواصل الاجتماعي عَمَلٌ محرَّم شرعًا ومُجَرَّم قانونًا

كتب حسن الشامي
قالت دار الإفتاء المصرية: “إن نشر الفضائح الأخلاقية على مواقع التواصل الاجتماعي لزيادة التفاعل –تعليقًا أو مشاركةً أو إعجابًا- حول ما نُشِر؛ عَمَلٌ محرَّم شرعًا؛ وهو مُجَرَّم قانونًا، لأن فيه إشاعةً للفاحشة في المجتمع”.
وأضافت دار الإفتاء في فيديو موشن جرافيك أنتجته وحدة الرسوم المتحركة أن هذا الفعل جريمة رتب عليها الشرع الشريف عقوبة عظيمة؛ إضافة لما يحويه هذا النشر بهذه الكيفية من التعارض الكلي مع حَثِّ الشرع الشريف على الستر.
واستشهدت دار الإفتاء في فيديو الرسوم المتحركة بقول الله تعالى في سورة النور: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: