الإثنين , يناير 18 2021

أشرف الريس يكتُب عن: ذكرى استرداد يافا من قبضة الصليبيين

فى مثل هذا اليوم 19 / 1 / 1268م المُسلمون بقيادة ” الظاهر بيبرس ” يُحققون نصراً مُبيناً و يستردون مدينة يافا من قبضة الصليبيين و قد قُدحت شرارة هذا النصر بعد أن قرر القائد المملوكى ” الظاهر ببيبرس ” مُعاقبة الصليبيين لمُساعدتهم المغول فى معركة عين جالوت خاصة ” بوهيموند السادس أمير أنطاكية ” فأعد جيشاً قوياً و أسطولاً عتيداً ضخماً و أعاد تحصين القلاع و الحُصون تحصيناً منيعاً و أفسد الطرق و الوديان المؤدية إلى الشام حتى لا يجد المَغول أثناء زحفهم ما يحتاجون إليه من قوتٍ أو علفْ …
و بعد أن غادر الجيش مدينة القاهرة المصرية عاصمة الدولة المملوكية تمركز فى غُضون 4 أيام بمدينة حلب السورية و بدأ فى شن الغارات على أنطاكية و تعرض ميناء ” السودية ” للتهديد و كذلك مدينة انطاكية ذاتها للحِصار و كادت أن تسقُط لولا النجدة المغولية الأرمنية التى قادها الملك ” هيتوم ” فاضطر المماليك لفك الحِصار عنها و بالمُقابل هاب الصليبيون من قوة المماليك المُتنامية فمالوا للصُلح و لكنهم لم يلتزموا بشروطه و نقضوه ! …
فتحركت الجُيوش بإتجاه أملاك الصليبيين و هاجموا حُصونهم فاضطر قادتهُم أن يطلبوا من بيبرس الصُلح مرة أخرى فرد عليهم قائلاً ” كان هذا قبل حُضورنا إلى هذا المكان و ليس بعد ذلك ! ثُم نزل بيبرس بقوات ضخمة إلى ” غزة ” و منها على ” قيسارية ” ففتحها ثم تقدم صوب يافا و تمكن من أن يدخُلها و يستردها دون قتال بعد أن فر الصليبيون منها هاربون مذعورون كالجرذان ليعود الجيش للقاهرة منصوراً بعد تحريره يافا لتعود هى الأخرى إلى أحضان الدولة الإسلامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: