السبت , يناير 23 2021

قِبلةٌ أنتِ أم صهوةُ رجاء : بقلم فيروز حبابة

قِبلةٌ أنتِ أم صهوةُ رجاء
أم انبلاجٌ للروحِ فينا
أم صمتٌ
و الصمتُ في لظى الشوق احتراق
جالكِ الغياب و جالنا الحنينَ
كلمةٌ أنتِ
فلِمَ المرار
لِمَ الخصام
لِمَ السكينة !؟
فارتدي أجمل معانيكِ و زرري الوقار
بغتة بغتة صافحينا
و إن اعتراكِ صقيع
فاعبري إلينا
عندنا النار و عندنا الرماد
فينيقنا حصان لو تصهلينَ
و استريحي على أكبادنا
أكبادنا موطن الأكرمين
و استبيحي ذاكرتنا
عيثي رقاداً عيثي فينا
و ليكنْ صداكِ مؤبداً
وقوعُ الخمرةِ في الشاربين
ترتيلةُ حياة و نحنُ الموتى
كلمّا متنا قومي رتلينا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: