السبت , يناير 23 2021

عشرون يوماً من العزلة… / بقلم : سلوى اسماعيل

عشرون يوماً من العزلة

………

في عزلتي

تعثرت بالوحدة

في عيون عاشقة تجدّل أشعة الشمس

ضفائر حنين مبللة

وأنامل شمعية تحترق

كلما لامست رسالة مشبعة بعبق راحل

 

فوق إطار لوحة بهتت ألوانها

خنقها الغبار على جدار الهجر

على حافة مركب ،عاد لتوه من رحلة غرق

 

الوحدة

حيث العالم مجرد أصوات

بلا ملامح

تتسلل عبر نافذة تشتهي الركض

كسر الإطار والزجاج المعاكس

لكل مايحدث في الخارج

 

في العزلة

تعلمت الرسم

القفز بين الألوان

الأخضر أنثره عشباً على الأرض

الأزرق سماء لغرفتي

اطلق سراح طيور القلب

وآخر غيمة قبل ان تجفّ

ويغادرني المطر

 

ملامح وجهك على الجدار تبتسم

عيونك المتمردة

تلاحق خصر صبية توحدت بالعشب

تعصر الغيمة

بحر تعوم فيه ألواني وبضعة افكار

تعسّرت ولادتها ،أُجهِضَت

 

وأوراقي مراكب تلاحق قصيدة حب

مخبأة بين تويج وردة

احتضنها كتاب ذات عشق

 

خصلات شَعَرك صادقت الرّيح

أشدّها بشقاوة

اعاكس الرّيح

اغيّر مسارها ،قبل أن أحررها

 

في العزلة

هناك الكثير من الوقت

للخوف

للقلق

للشوق

للتحليق إلى حيث أنتَ

 

الكثير من الفراغ

الكثير من التمرد ، تجاوز حاجز الصمت

والقفز فوق ألف خط أحمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: