الأربعاء , يناير 20 2021

صدر حديثًا للكاتب أحمد الهلالي مجموعة قصصية بعنوان “حتى تحبك النساء”

صدر حديثا في القاهرة عن دار المثقف للنشر والتوزيع مجموعة قصصية للكاتب المصري أحمد الهلالي بعنوان “ حتى تحبك النساء ” وتتكون المجموعة من 21 قصة متنوعة في مواضيعها .
وتقع في 98 صفحة من القطع المتوسط.
وتعتبر – للكاتب هي المجموعة القصصية الأولى الصادرة . وستكون حاضرة في معرض القاهرة الدولي للكتاب. وعلى المكتبات الكبرى في القاهرة ستوزع وبقية المحافظات.

من نصوص المجموعة :

وكيف يمكنني أن أكون عبقريًا، في حياتي ومجالي ؟!
وبعدها فتح الكتاب وقام بالقراءة، حتى قرأ مقولة توماس أديسون في تعريفه للعبقرية بأنها 1% إلهام و 99% عمل جاد مضنٍ واجتهاد .
عندها قال إذًا العبقرية بإمكان أي شخص أن يصل إليها إذا اجتهد في عمله، ومن ثم توقف وخرج من المكتبة.
توجه إلى بيته وجلس يشاهد التلفاز حتى أتى الليل فنام.
وفي الصباح الباكر توجه إلى العمل وكان عمره حينئذ اثنين وعشرين عامًا، وكان يعمل طباخًا في أحد المطاعم، وفي إحدى الليالى ذهب إلى شراء كتب في الطبخ، ومكث يقرأ
حتى أصبح ملقبًا “بعبقري الطبخ” في هذه البلدة!
ذاع صيته وانتشر مما شجع الصحفيين ليقوم بعمل لقاء معه، وعندما عملوا لقاء معه طرح أحد المراسلين بالإذاعة عليه بعض الأسئلة:
المراسل : يا حسام لقد تقدمت تقدمًا كبيرًا في الطبخ حتى لقبت بعبقري الطبخ فكيف وصلت لذلك ؟!
قال حسام : لقد اجتهدت في تعلم فنون الطبخ الشرقية والغربية وذلك لأنني كنت أريد أن أحقق العبقرية في هذا المجال، ولكني لم أكن أعرف كيف أحقق العبقرية في مجال الطبخ..! حتى ذهبت إلى إحدى المكتبات وقرأت كتابًا علمني، أن العبقرية “هي الناتج الدائم للعمل المتواصل من مقولة توماس أديسون” .
المراسل : إذًا فماذا تنصح الشباب حتى يصلوا إلى العبقرية مثلك ؟!
قال حسام : أنصحهم بأن يتخذوا مجالًا ما! وأن يجتهدوا في الدراسة المعرفية والعمل المتواصل في المجال الخاص بهم، فإن “مالكوم جلادول”، في كتابه “أوت لاير” يقول :”إن أي شخص يحقق العبقرية في أي مجال إذا عمل فيه حوالي 10000 ساعة أي ما يقرب من ثلاث سنوات وسبعة أشهر” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: